60 عضواً يناقشون قضايا البيئة في افتتاح ’شورى أطفال الشارقة‘

تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، تنطلق الجلسة الافتتاحية للدورة السادسة عشرة من "شورى أطفال الشارقة"، إحدى مبادرات "أطفال الشارقة"، (الثلاثاء) الموافق 23 أبريل الجاري، تحت شعار "خدمة المجتمع.. قيادة"، في تمام الساعة 10 صباحاً في المجلس الاستشاري بالشارقة.
ويشارك في الجلسة الافتتاحية، 60 عضواً من المجلس تم ترشيحهم وانتخابهم من مختلف مراكز أطفال الشارقة، وسيناقشون موضوع تطوير بيئة الشارقة وأهميتها لتوفير حياة صحية للمجتمع، وتقام الجلسة بحضور سعادة ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة.

وقالت عائشة علي الكعبي، مدير أطفال الشارقة بالإنابة: "تأتي الدورة السادسة عشرة من شورى أطفال الشارقة، بشعار جديد ومهمة جديدة، لتعكس جوهر رسالة الشورى ضمن إطار مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، وتحقق أحد أهدافنا الرامية إلى تنمية مواهب الأطفال وتعزيز ثقتهم بأنفسهم، وتوفير الأدوات اللازمة التي تسهم في صقل شخصياتهم ورفدهم بمصادر الإلهام والمعرفة، من أجل أن يصبحوا قادرين على المشاركة بفاعلية في التخطيط التنموي الذي تقوده الدولة".

وأضافت الكعبي: "تركز الجلسة الأولى من الدورة الجديدة للأعوام 2019-2020 على خدمة المجتمع كوسيلة للتعبير عن الانتماء الوطني والمسؤولية المجتمعية، كما تسلط الضوء على كيفية الارتقاء بالمواطنة إلى مستوى القيادة والتأثير الإيجابي."

واستبق الأعضاء المنتخبون الجلسة الافتتاحية للدورة السادسة عشرة، بعصف ذهني مع نواب شورى شباب الشارقة في جزيرة العلم، حيث طرحوا العديد من المقترحات لشعار الدورة، إلى جانب اقتراح المحاور والمواضيع التي تهم الطفل. كما شاركوا في مخيم تدريبي أقيم في مركز مليحه للآثار، بهدف تعريفهم على سمات الشخصية القيادية، وغرس روح التعاون فيما بينهم، بالإضافة إلى تهيئتهم لممارسة مهامهم النيابية.

وشهدت الدورة الجديدة ترشح 200 طفل وطفلة، خضعوا للتقييم من قبل اللجنة المختصة، التي أطلقت المرحلة الانتخابية، وأسفرت نتائجها عن فوز 60 من الأعضاء الذين سيمثلون أقرانهم ويرفعون آرائهم إلى المسؤولين وأصحاب القرار.

وتطلب اللجنة المشرفة على التقييم والانتخابات توافر عدد من الشروط والمعايير لدى المرشحين الراغبين في الفوز في عضوية "شورى أطفال الشارقة"، من بينها امتلاك مهارات التواصل الفعال، والقدرة على التحدث بطلاقة وإتقان فن الإلقاء والمناقشة، بالإضافة إلى التحلي بالأخلاق العالية والشخصية القيادية؛ وأن يتراوح عمره بين 8 و11 عاماً.

 

المصدر: nncpr